الأحد، 1 مايو، 2011

أغرب واحد بالمدينة (N)



ما تغيَّر شي ..! لكن .. صار فاضي هـ المكان
يعني إنتَ شفت قلبي طحت مِنْ عيني وعينـه
[ كان ] لك قلبي " مدينه "
ولاحظ إني قلت : كان !
يعني إنتَ الحين واحد خارج حدود [ المدينه ]
ليه مستغرب كلامي وليـه أعطيـك الأمـان
وليه تَكْذِب في كلامك العـذر وينـك ووينـه ؟
ما ألومك كان قلبـك ثـارت أمواجـه وخـان
الخطا منَّي , لأني صرت فـي بحرك سفينـه 
والسؤال اللَّي كتمته وما نِطَـق فيـه اللسـان
*كيف إيدك إطعنتني وآنا أحْسِبْهَـا أمينـه ..؟ 
جرحي ما يرضيه قلبك لو يجـي كلِّه حنـان
لو تبوس الجرح فيني ولـو تقبلهـا إيدينـه 
يُوم أحبك قلت كلمه : ( يكرَم المرء أو يُهان )
وإنتَ قلبي ما كرمته وما قدرت إنِّـك تهينـه !
[ عزِّتي ].. ما هي جديده آنا شامخ من زمان
إغسل إيدك من رجوعي وروح , يا إبن اللذينه
طاب خاطر قلبي منِّك وهذي الفرقـى رهـان
حتَّى لو قلبي يحبـك ربِّـي بفراقـك يعينـه
تدري لما قلت أحبك قلت .. وما عندي ضمان
وإختياري كان خاطىء تجربه بالحيـل شينـه
كنت تخطي وكنت أسامح مرَّه / مرتين / وثمان
أمسسح الزله عشانك..وأكتم أنفآسي الغبينه
كنت أحبك / كنت أعزك , والغلا فيني جبـان
خاف تزعل لو ألومك ضعت ما بينـك وبينـه
في عيون الناس عادي بس في عيني جنـان
وكان قلبي من يشوفك تفضحه نظـرة حنينـه
ماني أوَّل من يحب ومنتَ آخر شخص خـان
المحبه في زمانك [ بحرها ] من غيـر مينآ
[ الفشل ] .. كان النتيجه وأعتقـد آن الأوان
أبني مستقبل حياتي وأنسى قصتنـا الحزينـه
خطوتي الأولى غيابك , راح أطبّقها عشـان
يبكي قلبك لا فقدني والندم .. يملـي سنينـه
جاي تسأل عن مكانك !! هو بقى فيني مكان ؟
الله يرحمها المشاعر اللي كانت لـك رهينـه
قلت لك قلبي [ مدينه ] فيها لك حشمه وشـان
لكن إنتَ الحين أغرب شخص في هذي المدينه






هناك تعليق واحد: