الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

البعض منا ومناك !


-


مللت من تعدد الصديقات بينما لا يفهمني أحد مللت من كتم العبرات و من فضح الدموع و من برودي الظاهري وجمري الداخلي مللت من اتخاذ الضحكات وقت الأزمات وقت الأوجاع وقت الضيقات مللت من مسامحة يعقبها مماطلة وإعادة لذات الأخطاء

مللت و سأبقى لنهاية المطاف مالة مضجرة دون أن أمل من الملل !

-




أبعد ماا يكون من خياالك
وأبعد ماا يكون من الوااقع بعد
صدفة وإلتقيناا وصرت أحبك
والفرااق مكتوب من قبل الصدف !

-


عندما تصفحت دفاتري وأوراقي والرسائل ،
وجدت أن اللذين كتبوا لي هذه العبارات :
' أصدقاء للأبد
' سنبقى معا للأبد
. . هم اللذين ليس لهم أثر في حياتي الآن
فأدركت ب آنِها أن النسيان يقوم بدوره
فالأشياء الثمينة تكون ثمينة حينما نمتلكها
و حين نفقدها تقل قيمتها تدريجيا مع الوقت
و من ضمن هذه الأشياء علاقتنا الإنسانية
فما هي بشيء سوا أنها تعوّد ونتخلص منه
عندما كنا أطفالا كان لعبة القطار حلما لنمتلكه
لكن الآن لا قيمة له بالنسبة إلينا
رغم أننا نستطيع شراءه لكن لم يعد ذلك مهما
أيضا عندما تكون لدينا صداقة قوية مع أحدهم
ويحدث خلل ما يبعدنا عن بعضنا لفترة طويلة
سوف نكون صداقات جديدة ربما لن تكون مثلها
بالتأكيد هي سوف تكون أفضل من ذي قبل
وتقل مع الوقت أهميتنا بالصداقة القديمة
فما كانت الا تعود على أشخاص محددين وسمي ' صداقة '
وهكذا تسير أمورنا ، وهكذا يسهل لنا الله : )

-



أيها الغامض الساكن في النابض في جسدي
ألم يحن الوقت لتعرض مسريحتك
وتكشف ستائر غموضك !
لم أعرف عنك من الحقائق إلا قلائلها
كتوم حزين عزول إنطوائي
أثرت حيرتي وقلبت أوضاعي
فضولي وكياني وكل ما فيني
يود أن يرا داخلك يا سيدي الغامض
فهل حان الوقت لتكشف ستائر غموضك
يا صاحب البال الطويل !

-



أحبك بشدة
وأكرهك بعنف
ف عندما يتقابل العنيف مع الشديد
يغلب العنيف بقوته وصلابته
و يغلب الشديد بأصله وتحكمه
و تبقى نتيجة الجدال مجهولة !
وأنا هي النتيجة ♡̷̷̷̷̷̷

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق